Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

قطر الندى...تونس والانطلاقة الجديدة

27 Janvier 2014, 20:43pm

Publié par سفير

قطر الندى...تونس والانطلاقة الجديدةقطر الندى...تونس والانطلاقة الجديدة

قطر الندى...تونس والانطلاقة الجديدة

بقلم صاحب المدونة

عبد السلام بن العربي

سفير

المرحلة الانتقالية من يناير 2012 الى يناير 2014 مرت تونس بمخاض طويل حبست فيه الانفاس وتوترت الاعصاب واصبحت البلاد في محطات كثيرة بين كفي عفريت كما يقال. تربع على العرش الجديد رئيس اول فؤاد لمبزع وهو استمرار لما مضى والمرزوقي وما يمثله من حكم جديد جاء كحوصلة لنضال طويل تكلل بثورة اشعلت العرب والعجم ومازالت تداعياتها الايجابية والسلبية مداعة للفخر والنقد الجارح في وقت واحد. كما شهدت تونس عدة حكومات من خليط شمل البورقيبية في استمراريتها او في حلتها الجديدة ورؤساء للحكومات بصبغة نهضوية ومجالس للوزراء تعدى افرادها الى اكثر من 40 وزيرا في كثيرا من التشكيلات الوزارية. كما تحررت تونس الاجتماعية والثقافية و انفلت الوضع الامني واصبح في كثير من الاحيان يهدد النظام العام الذي عرفته تونس سابقا كبلد امن ومستقر بل ان الامن القومي اصبح عرضة للانهيار بظهور السلفية الجهادية وفي هذه الفترة انخفض النمو وتقلصت العجلة الاقتصادية الى ادناها واصبح رواد الثورة في المناطق المحرومة يستغثون ويتحولون في كثير من الاحيان الى رواد لتحركات الشعبية السلمية تشوبها حركات للعصيان وتحد للدولة في مقوماتها. في كل هذه الفترة لم يتحرك الجيش الوطني للقيام بعملية انقلابية بل شهدت خروج قائد اركان جيوشها للتقاعد في كنف الاحترام والعفاف

الدستور بخلاف مصر ام الدنيا قام المجلس الوطني التاسيس المنتخب بالاعداد لدستور هو الثاني من عهد الاستقلال فاذا كان الاول في سنة 1959 رسم للجمهورية الاولى التي جاءت على انقاض حكم لمين باي وهو حكم راشد بكل المعاني فان دستور سنة 2014 يرسم للجمهورية الثانية مسارها وبوصلتها. في الشكل كل من الدستوريين يعملان بالنظام النصف الرئاسي لكن الجديد بالنسبة لدستور 2014 هو تحول الوزير الاول الى رئيس للحكومة ورئيس للوزراء يشكل الحكومة اذا تحصل على الاغلبية مع انتخاب رئيس للجمهورية بالاقتراع العام. اما بالنسبة للسلطة التشريعية فاصبحت ممثلة بمجلس واحد وهو مجلس نواب الشعب وهي تسمية قديمة نوعا ما ارتبطت بانظمة شيوعية. اما الهيئات السيادية فهي كثيرة ارتات الطبقة السياسية تاطيرها دستوريا. اما في روح الدستور فلا مقارنة بين ماضي بائد وحاضر مشرق

انقر على الدستور الجديد

http://www.anc.tn/site/main/AR/docs/constit_proj_26012014.pdf

الحكومة الجديدة في يوم 26 يناير2014 صادق المجلس الوطني عل النسخة الكاملة للدستور وعرضت الحكومة الجديدة على رئيس الجمهورية وما يميزها ان رئيسها كان وزيرا في الحكومة السابقة ورئيس الحكومة السابقة كان هو كذلك عضوا فيما سبقها و هي سنة حميدة لبلد يعيش ثورة ولكن حضارية بكل معنى للكلمة. دمجت عدة وزارات كالعدل وحقوق الانسان والعدالة الانتقالية ووزارة الصناعة والطاقة والمناجم ووزارة الشباب والرياضة والاسرة والطفولة وسلبياتها هي كتابات الدولة التي تاتي كعرقلة لمهام الوزراء لا اكثر ولا اقل

انقر على الحكومة الجديدة

التشكيلة الحكومية التونسية الجديدة

اما بعد هذه خطوات تتبعها خطوات جديدة كانتخاب الرئيس والبرمان وعودة الاستقرار وبث روح الامل وتشغيل الماكينة الاقتصادية واكثر من ذلك الالتفاف للمناطق الشرقية والجنوبية المحرومة مع اعتبار الشباب هم امل الغد ونظرة عميقة لمن صنع الثورة اي الشهداء

Commenter cet article