Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

الافتتاحية -2017

28 Février 2006, 03:58am

Publié par سفير

 

 

 

الافتتاحية

.............................

افتتاحية شهر  يوليوز   2017 

1-picture1.gif

  يوم 5 يوليو 1962- 5 يوليو 2017

    55

 سنة من استقلال الجزائر

 

 بقلم

بن العربي عبد السلام

 

  خمسة وخمسون 55 سنة من الاستقلال مدة يعتبرها البعض قصيرة والبعض يعتبرها طويلة لكن في تاريخ الامم كل شيء نسبي . في هذه المناسبة السكنات والمدارس والمستشفيات تشيد والمسؤولين يقومون بعملية التدشين والتوزيع فالاف العائلات اصبحت في سكانات محترمة والباقي في الانتظار وارتفع مستوى المعيشة واعيد بناء الطبقة المتوسطة التي اصبحت تحاكي الطبقة الميسورة كما ان الدولة تقوم بفتح الطرق وبناء الجسور ونشر العلم وهناك مشاريع سلمت كاوبرا الجزائر والمسجد الاعظم سيدشن  عن قريب .ليس المجال لتعداد انجزات الجزائر واخفقاتها ولكن المهم ان الشعب حر في بلاده وقراره مستقل بالرغم من الضغوط الداخلية والخارجية وعلى المؤسسات الحكومية والمجتمع المدني التعبئة للوصول بالبلد الى بر الامان ولا يعقل بعد 55 سنة من الاستقلال ان نفتقد الانضباط في العمل واحترام ادنى شروط النجاعة التي عرفتها الجزائر في الستينات والسبعينات من القرن الماضي و هي امور ربما شكلية ولكنها كانت تعطي هيبة للدولة واحترام للمواطن. فكان مجلس الوزراء والمجالس التنفيذية الولائية تجتمع كل اربعاء لدراسة امور البلد واخذ القرارات اللازمة والتاكيد على استمرارية الدولة وديمومة اعمالها. كما ان المصالح التقنية كانت ساهرة على الطرق فلم نكن نعرف هذه الحفر المنشرة كانشار خلايا السرطان وكان تقليم الاشجار يتم في وقته حتى اصبحنا نقطع الاشجار بدلا من تقليمها وفي كل وقت وانتشار التجارة على ابواب المساجد وفي الطرقات  وبذلك يتجه القطار  لغلق الدكاكين في المستقبل القريب وظاهرة التسوال للجزائريين والضيوف بدون تدخل الدولة ادى الى ردات فعل شعبية لا تناسب اخلاق هذا الشعب ووجود المرضى في الشوارع بدلا من المستشفيات حول المدن والبلدات الى ساحات للخوف بدلا من الامن والامان ونقيس عليه انتشار الكلاب الضالة التيكانت يما مضى البلديات تسهر على القضاء عليها بين الفينة والاخرى والحال كذلك بالنسبة للنظافة وقيادة الدرجات النارية بدون رادع وكان الدولة في عطلة . وحتى للبكالوريا اصبحت تنجز . عيد سعيد وعطلة صيفية موفقةبالمجز مع تدارك من نام ولم يستقيظ. هذه المظاهر وغيرها تعتبر نقاط سوداء في سجل الاستقلال الذهبي وجب تداركها 

.............................

 

الافتتاحية

.............................

افتتاحية شهر  يونيو  2017 

Résultat de recherche d'images pour "‫الروائي بوجدرة‬‎"

شهر لكل العنواين

 بقلم

بن العربي عبد السلام

 عندما ااغتصبت فلسطين اصبح العرب يرقصون على حافة الهاوي فعرفوا النكبة في سنة 1948 والنكسة في سنة 1967 واصبحت المصطلحات عربية بامتياز كالاجئين  ويقصد بهم المهجارون في 48 والنازحين وهم المهجرون في 67. ولا يمكن التركيز على هذا الشهر فقط فمايو - ايار كما اشرنا في الافتتاحية الماضية له مئاسيه ولكن هناك علامات مضيئة فيه و سبتمبر-ايلول هو شهر اسود للفلسطنيين في حربهم مع الملك حسين عاهل الاردن

وفي هذه السنة طل علينا شهر رمضان الكريم شهر كل شيء للايمان و للصلاة و للذكر و للقران و للصدقات و للخير و للعطاء وبالرغم من ذلك يتم الاساءة اليه بمسلسلات وافلام بعيدة كل البعد عن اخلاق هذا الشهر فالعهر اصبح موعده هذا الشهر في عنوان منتجي وموزعي الافلام وحتى الاعمال الفكاهية اختف بريقها الى مرتبات دنيا اما الكاميرا المخفية فاصبحت تخيف اكثر ما تضحك. اشير في هذا السياق المعاملة الفجة مع الروائي الجزائري رشيد بوجدرة اذ تحولت  قناة النهار الى محكمة تفتيش تحاكم معتقدات وايمان الروائي وكان دعاش حاضرة بين ثنايانا. اللهم ارحم هذه الامة ورمضان كريم 

  .............................

الافتتاحية

.............................

افتتاحية شهر مايو- ايار  2017 

Résultat de recherche d'images pour "‫اول مايو ايار عيد العمال‬‎"

شهر مايو في الذاكرة العربية والانسانية

 بقلم

بن العربي عبد السلام

 لشهر مايو نكهة خاصة امتزجت فيه النضالات العمالية ليصار الى عالم فرض العامل نفسه في وجه الراسمالي فاخذ جملة من الحقوق ويطلب بالمزيد ولهذا الشهر في هذه السنة طعم خاص لدخول الطبقة السياسية في سباق محموم لانتخاب الغرفة السفلى للبرلمان الجزائري فامتزجت البرامج الواعدة بوعود نظرية ولا اتجرا ان اقول انها كاذبة مع مظاهر فكاهية واخرى سلبية اعطت لهذا الموعد الوطني لون خاص ليخشى البعض من عزوف الكثير من المواطنين الذهاب الى صناديق الاقتراع لخلل في البرامج والتجارب السابقة المؤسفة ولطبيعة السلطة التشريعية نفسها التي تسير بغرفتين والعدد الضخم من النواب والشيوخ وبانتاجية قليلة وحضور الباهت لهؤلاء. وتتجه الدولة المحتلة السابقة للجزائر وهي فرنسا لانتخابات رئاسية وكل الدلائل تشير لوصول شاب يساري انقلب في اخر المطاف ليصبح وسطيا اما الانتخابات الرئاسية الاخرى فستجرى في بلد فارس لانتخاب رئيس للجمهورية للجمهورية الاسلامية في صراع بين مصلحين ومحافظين  تحت مراقبة ولي الفقيه مرشد الجمهورية الاسلامية. ولشهر ايار وهو الاسم السرياني المستعمل  في لبنان وسوريا وفلسطين والاردن والعراق ذوق خاص في لبنان ومن لا يتذكر منا- لا اقصد الجزائر- ولكن على الاقل في لبنان اتفاقية 17 ايار 1983 المشؤوم والذى تم في عهد رئيس الجمهورية اللبنانية اامين الجميل وشارون وزير الدفاع الاسرائلي والذي قاد الوفد اللبناني فيه انطوان فطال والذي اسقط في حينه ويعود نفس هذا الشهر هذه السنة وفي لبنان كذلك ولكن ب15 ايار 2017 حين سيتجمع لتمديد مجلس النواب لثالث مرة لعدم توافق اللبنانيين على قانون انتخابي عصري يعتمد النسبية وفي ظل لرفض للتمديد والانتخابات بقانون 1960 ورفض للفراغ يعيش لبنان على كفة عفريت واخيرا وفي فلسطين يقوم الاسرى الفلسطنيين باضراب عام عن الطعام احتجاج على ظروف الاعتقال في الوقت الذي يهدد الرئيس الامريكي بنقل السفارة الامريكية للقدس ويهدد محمود عباس رئيس دولة فلسطين بتسليط عقوبات قاسية على غزة ليعيش الجميع في هذه الحالة على حافة الهاوية

 .............................

 

فتتاحية

.............................

افتتاحية شهر ابريل  2017 

Résultat de recherche d'images pour "‫بشار الأسد‬‎"

الشرق الادنى في خطر

 بقلم

بن العربي عبد السلام

 بقلم

بن العربي عبد السلام

اقصد بالشرق الادنى التعريف المتداول و هي دول بلاد الشام لبنان وسوريا والاردن وفلسطين ومصر بخلاف الشرق الاوسط الذي يضم دول تتسع لشبه الجزيرة والخليج العربي والعراق وتركيا وايران واقول بان قلب هذا الشرق وهي سوريا لم تخرج من منظقة الخطر . العرب يرقصون رقصة الاموات في محفل الرئيس الامريكي الجديد وبحجة مواجهة الخطر الفارسي الصفوي  تحتشد قوات الخذلان العربي والكيان الصهيوني والغرب المتصلب وتبقى سوريا بثقلها التاريخي والحضاري معركة الصراع فاذا صمدت ستسقطع المشاريع الاستعمارية كما سقط حلف بغداد ومشروع روجرز وكامب ديفيد واذا نجح المشروع فسيقسم المقسم ونلتحق كلنا بمحفل العار

 .............

.............................

الافتتاحية

.............................

افتتاحية شهر مارس 2017

جاء الربيع

بقلم

بن العربي عبد السلام

جاء الربيع وهنا لا اتكلم عن الربيع العربي المشؤوم وانما اتكلم عن فصل الربيع الذي وهبه الله لنا لنستمتع به بعد شتاء ممطر ومثلج. جاء الربيع الطلق يختال ضاحكا فلنتمع بنسماته ونشم زهوره ونخرج من الحياة الرتيبة الراكدة ولننطلق في هذا الفضاء الشاسع ولننسى مشاكلنا وهمومنا وقلة حيلتنا وظلم الضالمين ومكر الماكرين. فنخرج فرادى وجماعات الى البرية والى المساحات الخضراء والى الغابات وخاصة لسكان الشمال او التل و منهم القاطنين الساحل وسكيكدة و عنابة والطارف وسوق اهراس وقسنطينة وميلة وسطيف

.............................

فتتاحية شهر فبراير 2017

 Vagues...Une randonnée et du sport de proximité dans le Massif de Collo à Kenoua 
   بشائر الخير في عالم  مضطرب

بقلم بن العربي عبد السلام

 

بعد جفاف دام اشهر غمرت الامطار والثلوج جبال وسهول وقرى وبلدات ومدن الجزائر وكانت بردا وسلاما على المواطنين والمزراعين بالرغم من زوال واختفاء فئة المزارعين في الجزائر وكشفت هذه التحولات هشاشة البنية التحتية وقصور الادارة المدنية في الوقاية او في التدخل لفك العزلة او مساعدة المواطنين ولو تدخل القوات المسلحة من جيش ودرك وشرطة وكذا وحدات الحماية المدنية لغرقنا في الاوحال وفي غمرة ذلك تتسارع الاحزاب والشخصيات للانتخابات التشريعية بين مؤيد ومقاطع واظهر الاسلاميون وعي متوايد لترميم ما هدمته الايام والانانيات بتكتل هنا وتكتل هناك وخاصة لمدرسة الاخوان المسلمين بفرع اتباع الشيخ محفوظ نحناح او الشيخ جاب االله ولا سعنا ان نختم في هذه الفقرة عن العودة السريعة لفريقنا الوطني لكرة القدم يجر وراءه خيبة الهزيمة خيبة فشل المنظومة الرياضية المتبعة منذ عدة عشريات

محليا ينتظر الجميع خطوات والي الولاية الجديد الهادئة مقارنة مع سلفه في ظل عجز تام للبلديات في توفير ادنى الخدمات وهذا التسيب العام اصبح لا يقلق اي شخص وبرزت في هذا الجو المخيف حركة فكرية ناشطة تقوم بها المكتبة الرئسية للقراءة العمومية بتقديم القامات الادبية والعلمية التي تزخر بها الولاية مع وجود حركة جمعوية استلهمت من الطبيعة منارة لها تمثلت في خرجات اسبوعية كل سبت للترويح عن النفس واكتشاف مكنونات الطبيعة الخلابة التي تتميز بهاسكيكدة ومناطق اخرمن القطر

عربيا عادت المملكة المغربية لاحضان الاتحاد الافريقي بعد فشلها الذريع امام الدبلوماسية الجزائر في اخراج الصحراء الغربية من المنظومة الافريقية وهذا فشل تبعه فشل اخر تمثل في عجز ممثل السينغال المدعوم مغربيا للحصول على منصب رئيس المفوضية الافريقية اما تونس فتخطو الخطوات المتتالية من اجل دعم المسار الديمقراطي بالرغم من تخبط حزب نداء تونس في مشاكله الداخلية وتعيش ليبيا بثلاثة حكومات تتقاسم الفوضى الذي خطط لها الراحل القذاقي حين قضى على المؤسسات وانشا نظام شمولي فردي لا علاقة له بحكم الشعب او النظام الجماهيري الحقيقيى وتحتفل مصر بثورة يناير التي اطاحت بنظام مبارك في جو من انعدام الرؤيا و مسارعة الحكومة بالتخلي عن اراضيها لصالح السعودية وتغرق السودان المقسم بين شمال مسلم وجنوب مسيحي في صراعات قبائلية في اطار الفوضى الخلاقة اما جيبوتي فتتسارع في بيع اراضيها لكل من يريد بناء قواعد غي القرن الافريقي اما الصومال التي تعيش في ظروف استثنائية ناتجة عن الجفاف فتستعد للانتاخابات الرئاسية في ظل هجمات للشباب الصومالي التابع للقاعدة و يعيش لبنان ايام سعيدة واستقرار امني واضح في ظل تضارب من القوى السياسية في اعداد قانون للانتخابات عادل يعيد لكل القوى السياسية حجمها الطبيعي وينزع من وليد جنبلاط زعيم اللقاء الدينمقراطي الدرزي دور «بيضة القبّان» مع العلم ان لبنان ودع في جنازة مهيبة المطران المقاوم الريان كابوجي مطران القدس في المنفى للروم الملكيين الكاثوليك بالرغم من انه ابن حلب و احدى المبعدين من القدس لدعمه منظمة التحريرالفلسطنية بالسلاح فان مثواه كان في ارض النضال لبنان كما ودع لبنان جريدة السفير ذات الخظ الوطني والقومي بعد توقفها عن الصدرور والتي انشات في سنة 1974 وتستمر سوريا في تثبيت موقعها عن طريق المصلحات تارة والحسم العسكري تارة اخرى في ظل اشاعات عن مرض الرئيس وهي اشاعات رخيصة كذبتها خروج بشار الاسد للاعلام

ويستمر العراق في محاربة داعش والمعركة قاب قوسين او ادنى من الوصول الى نهايتا السعيدة اما البحرين فيعيش ايم تعيسة بقمع النظام للمطالب الشعبية السلمية وتحويل تلك المطالب الى حرب مذهبية بين شيعة وسنة للهروب من تلك المطالب الشرعية اما دولة الامارات العربية المتحدة التي ابهرت العالم بنجاحها العمراني والاقتصادي فانها تعيش سياسيا في افق مظلم باختفاء رئيس الدولة منذ سنوات وقيامها واندماجها في الحلف الرجعي السعودي الاردني ذو الخلفيات الاستعمارية الانجليزية وذلك باستمرار الحرب الظالمة على الشعب اليمني الفقير وهو موقف كل من قطر والسعودية الذين يوظفون الترسانة الاعلامية الضخمة والمؤسسة الدينية الرجعية في احداث الفتن وقتل المواطنين العرب في العراق وسوريا واليمن وتستثنى سلطنة عمان من هذا الحلف الجهنمي وكذلك الكويت مع العلم ان اليمن الفقير الذي اصبح غير سعيد يقوم بواجبه السياسي والعسكري للدفاع عن كرامته فانشا المجلس السياسي وحكومة للانقاذ الوطني ويدك السعودية في عقر دارها وهنا نشير الى اختفاء الاصوات للدفاع عن فلسطين والقدس من هذه الدول او من الاردن الذي بدا يعرف نار الارهاب بعدما كان مقر لغرفة الموك المكلفة بتنسيق الاعمال الارهابية في سوريا

اما على المستوى العالمي فيقرع الرئيس الامريكي الجديد طبول الحرب وخاصة على مواطني الدول التي تم تدميرها من طرف هذه القوى العظمى بمشاركة دول الخليج

 

.............................

2017تتاحية شهر يناير

 Cliquez pour agrandir les photos prises le  30.11.2016 
     سنة اعادة الوعي   

بقلم بن العربي عبد السلام

 

بعيدا عن توقعات المنجمين اللبنانيين ميشال حايك و ليلى عبد اللطيف ومايك فغالي و سمير طنب استطيع ان اقول بان سنة 2017 ستكون حبلى بالاجابيات على الاصعدة الوطنية والعربية والعالمية. فالجدزائر التي ستشهد قانون مالي استثنائي يولد لاقتصاد حرب سيولد دينامكية جديدة تتمثل في الاقتصاد ومنع التبذير والعدر وسيكون حافز للدفع بالانتاج الوطني للاكتفاء الذاتي وللتصدير في مرحلة لاحقة. اما اذا لم نستغل هذه الفترة لاعادة الوعي فاننا ذاهبون للهلاك وسيصار الى تقزيم الجزائر

اما عربيا فان انتصار حلب على المشروع الرجعي العربي الاسلامي العالمي سيكون حافز للقوى الوطنية والقومية والاسلامية والتقدمية باخذ المبادرة واعادة عقارب الساعة الى مكانها وتصويب البندقية للعدو الحقيقي وليس لعدو مفتعل

اما عالميا فعودة روسيا والصين والهند وجنوب افرقيا ودول اخرى للواجهة سيخلق توازن القوى في العالم سيكون لمصلحة الضعفاء في العالم

 

Commenter cet article