Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

قطر الندى... لقاء مع الروائي الشاب حسان احمد شكاط

13 Mai 2017, 22:26pm

Publié par سفير

 

 

 

 

 

           الروائي حسان احمد شكاط

 

 

 

 

الموعد الساعة الخامسة زوالا من يوم السبت 13 مايو 2017 والمكان امام دار الثقافة محمد سراج بسكيكدة اما اللقاء الصحفي فتم في احد المقاهي الشعبية بحي الممرات 20 غشت 1955 بقلب المدينة الجديدة ان صح التعبير. لا اسئلة معدة سلفا  ولا اجوبة محضرة  ولكن الاسئلة والاجوبة اخذت منحى تصاعديا كلما تم الولوج الى اعماق الروائي وروايته الاولى المنشورة والتي تعتبر بكورة اعماله ومنها يريد التالق لعالم الادب 

سريجينا : قراءتك ادبية ام علمية 

            حسان احمد شكاطا : قراءات ادبية في العموم  وعلمية بحسب الموضوع والاتجاه العام   للاولى 

سريجينا : تعليمك ادبي ام علمي 

            حسان احمد شكاطا : ادبي عن اختيار وليس مفروض من الجهات التربوية

 

سريجينا : للوصول للمعارف تتجه للغة العربية ام اللغات الاجنبية كالفرنسية

            حسان احمد شكاطا : طبيعة المدرسة الجزائرية سقلتنا على العربية فجل قراءتي بالعربية ومحاولات عدة بالفرنسية

سريجينا : ينابيع التهذيب الادبي من الصحف او الكتب 

            حسان احمد شكاطا : من الصحف و الكتب وقد عشت الايام الاخيرة للصحافة الجزائرية التي كانت لها ملحقات ادبية كالنصر والشعب والمساء. وهي ملحقات ساهمت في الحركة الادبية وكانت المنطلق للكثرين  للادباء واستذكر كذلك  المجلات الادبية والثقاقية  كمجلة امال ومجلة الثقافة والسياسية التي كانت تخصص ابواب وصفحات للادب كمجلة الوحدة. واصدارات الجاحظية في عهد المرحوم الطاهر وطار ساهمت كثير في تطوير الحركة الادبية وعمليىة القراءة والنشر وهي توازي مؤسسات حكومية او اكثر اما في مجال الكتب فان اصدارات المؤسسة الوطنية للكتب والتخفيضات الكبيرة التي قامت بها في سنة 1999 مكنتني كما مكنت الكثير من القراء باقتناء العشرات من الكتب ولهذه الكتب قيمة ادبية كبيرة لرواد الادب الجزائري من شعراء وكتاب القصة القصيرة والرواية

سريجينا :هل الاختيار كان للقصة او الرواية وهل كنت تقرا الشعر والقصة القصيرة والرواية معا 

            حسان احمد شكاطا : قراءات قليلة للشعر وكثيرة للقصة القصيرة والرواية والبدايات كانت للقصة القصيرة  لمحمود تيمور ونجيب محفوظ المعروف لدى الجميع بروايته مع العلم انه كتب القصة القصيرة. والحلزون العنيد لبوجدرة كانت بكورة قراءتي في الرواية

سريجينا : قبل الحديث عن روايتك المنشورة والتي سنركز عليها قليلا ماذا كتبت قبل ذلك  

            حسان احمد شكاطا : كتبت مقالات صحفية نشرتها في موقعي قلم رصاص وثلاثة محاولات روائية فضلت اتلافها لعدم قناعتي بها كمحولات اولى في هذا المشوار الادبي

 

سريجينا : ونحن نتكلم عن موقع قلم رصاص هل قراءتك الحالية ورقية ام الكترونية

            حسان احمد شكاطا : قراءات ورقية والكترونية فالبنسبة للادب العالمي والعربي فان التطور التكنلوجي مكننا من قراءة ما لا نستطيع الوصول اليه ورقيا في المكتبات  ومعارض الكتب

سريجينا : و بالمناسبة ودائما في عالم القراءة التي هي اساس المعرفة فهل قراءتك للادباء المحليين او العرب و العالميين وعندما يقرا لك هل يربطونك بكاتب معين

            حسان احمد شكاطا : انهل من الادب محليا وعربيا وعالميا كباقي هذه الفئة من الناس والتاثير للطاهر وطار واحاول ان اشق لادبي منحى  خاص بي

سريجينا : في خلفيتك العائلية جو ادبي ام لا  

            حسان احمد شكاطا : عائلة عادية لا ارتباطات ادبية لها من ابويين كباقي الاسر الجزائرية اما عائلتي الصغيرة فلزوجتي دور كبير في دفعي الى اتمام روايتي ونشرها بعدما نمت عليها اربعة سنوات

 

سريجينا : ونحن نتكام على العائلة هل تكتب ليلا او نهارا في داخل دارتك او خارج المنزل 

            حسان احمد شكاطا : في جو من الراحة والهدوء داخل المنزل ليلا او نهارا

سريجينا : هل لنا ان نقوم بجولة مع الادباء الذين تقرا لهم 

        حسان احمد شكاطا : كثيرون فاغلب الجزائريين ومن المغرب محمد شكري ومن تونس ايمن الدبوسي و محمد لحباشة ومن ليبيا ابراهيم الكوني ومن السودان الطيب الصالح ومن مصر عمالقة القصة القصيرة والرواية المشارين اليهم في هذا اللقاء بدون نسيان احسان عبد القدوس ومن لبنان وسوريا الكثرين بدون ان انسى عمالقة الادب الروسي

سريجينا : سؤال اخير في هذا القسم قبل ان اتجه للكلام عن الرواية فماهي المجالات التي تكتب فيها 

            حسان احمد شكاطا :  افضل في الوقت الحالي الدراما الاجتماعية بدون اقصاء المجالات الاخرى في يوم من الايام 

 

 

الرواية ذاكرة عالقة 

  

 

 

 

 

سريجينا : طبعة محلية في دار الاوطان في الجزائر في سنة 2016 وطبعة عربية في دار الكنزي بمصر سنة 2017 وطبعات الكترونية في ثلاثة مواقع متخصصة في العربية السعودية ومصر والسويد لروايتك الاولى ذاكرة عالقة هل ترى في ذلك تسرع ام ان الامر جاء بصفة طبيعية 

            حسان احمد شكاطا : طبعة في الجزائر ب 1000 نسخة  و500 نسخة في مصر بعد لقاء على الشبكة العنكبوتية ادت الى اتفاق مع صاحب دار النشر المصرية الذي قامت لجنة القراءة في داره بالموافقة الجماعية على طبع الكتاب على نفقة الدار. لا تسرع ولا شيء فالامر جاء عاديا ربما عالم الاتصالات الالكترونية ساهم في ذلك 

سريجينا : وماذا عن الرواية التي ستصبح مسلسلا ففي لقاءنا الاول اعتقدت انك بكلامك عن المسلسل تريد ان تعطي لاسمك مكانة ولكنني الاحظ ان الامر جدي. وهل حان الوقت لذلك  

            حسان احمد شكاطا :  هل ارفض العرض من كاتب سيناريوهات سوري حتى يكون لي عشرات الروايات

سريجينا : حتى وصلت الى هذا المستوى عربيا فاظن ان روايتك اخذت حقها من النقد في الجزائر

            حسان احمد شكاطا : بكل صراحة اهتمام لا يصل الى المستوى المرجو ومقارنة مع الطبعة المصرية من الرواية فالطبعة الجزائرية لم تلقى النقد الا في حدوده الادنى . فمن سوريا كتب عن الرواية محمد عبود واخرون ومن مصر ممدوح رزق وهو ناقد ادبي اما في الجزائر فكتب عنها الروائي محمد رفيق الطيبي  زيادة على لقاء صحفي في الاذاعة الجزائرية من سكيكدة واخر مع صحيفة الشعب

 سريجينا : هل للرواية الاولى اختها في الطريق 

            حسان احمد شكاطا :  عين العراب الرجل الذي خالف الشيطان وهو عنوان روايتي الثانية وهي في الطريق  

 

 

اجرى اللقاء عبد السلام بن العربي

 

 

انقر على

Résultats de recherche

 

 

Commenter cet article