Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

-3- قطر الندى... لقاء مع الشاعر الشاب لمين مساسط محين

10 Août 2017, 00:00am

Publié par سفير

 

 

الشاعر لمين مساسط

 

 

 

اتفقنا على اليوم والساعة وهو الثلاثاء 08 غشت 2017 على الساعة الحادية عشر صباحا اما المكان فكان ميناء سطورة فتواجدت في الميناء وبقي معلقا في ساحة الشهداء مقابل نزل بلدية سكيكدة ولعب الهاتف النقال وسيلة الاتصال والجمع وكانت الجولة لميناء سطورة  فمقهى غرين على كورنيش سطورة فمطعم عروس البحر بنفس الكورنيش وقسم اللقاء الى قسمين فحول طاولة  مقهى  والمؤسسة السياحية لقرين كان الحديث عن الشاعر اما حول طبق السمك المشوي في عروس البحر فكان حول شعره وفي جميع الحالات كان للمين مساسط اول لقاء صحفي وكان لمدونة سريجينا ثاني لقاء نجريه مع رجال الادب وهم بالمناسبة من الشباب الواعد   

اجرى اللقاء عبد السلام بن العربي

القسم الثالث والاخير  

سريجينا : هل لنا ان نقرا بعض من  قصائدك كعينة لانتاجك  

            لمين مساسط : بكل تاكيد عدة قصائد والاولى ستكون  من وحي هذا اللقاء

.........................................

 

-1-نص شعري

عندما يعود نعود له 

بقلم 
مساسط لمين

 

هو البحر..
هو الطفل...
هو الجرح...
هو الحجر
هو المطر ...
أو هو الكتاب الذي لم يلتفت إليه أحد
أرجوك أخرج من عيون 👀 الشمس
أرجوك أخرج جديدا من إطار الصورة.....
وأجعل لحزنك... لخطاك لكل شيء فيك ضجيج...
لا تلتفت ْ لمن تخلوا عليك
لمن باعوك وأنت نائم . لمن غدروك بكلامهم
بمواعيدهم ...
أجابني ك المعتاد في دهشته
وقال :

هو العزيز الذي أحببته...
هو أبي ،هو أخي ، هو صديقي ،هو من هو ؟
حبيبي الوطن...
صرخت أمامه وقلت من ولمن يعود هذا الوطن... ?

قال لي ومسك يداه وقال وقال ;;

لهم ، لهم لهم..

فقلت له نغادر هذا الوطن...
وعندما يعود
نعود له.......

نص شعري / بعنوان عندما يعود نعود له


9/08/2107  

----------------------------------

 

-2- قصيدة

الأنثى الذي أحببت

بقلم

مساسط لمين

 

أزرع وردتي في الغيمة الهاربة

ودمعي يتساقط زخات زخات ...

قول لي كيف أداوي هدا الجرح

لالا هنا تبتعد الكلمات ...

أتعطش حقاً بدون خوف ،أريد أن أقبلها ..

تحت جميع الشرفات

... أصرخ من وجعي حتى تموت

االعبارات

...لا لا

.... أقسمت أن أكون لها طريقاً ورديا ً

طريق مثل الطرقات ...

كيف أسبح يا وردتي ؟

وكيف ومتى ومتى أقيم الصلاة .؟ .

وأعطي شيء من قلبي لصندوق

... الزكاة

وكيف أسافر وأنت العالم ...وكل اللغات ....؟

اه على إنكساري الدي يرفض دوما ًأن

... يدوب و يدوب

...لالاا

سوف أصرخ في ظلمتي المقدسة حتى

أعيد ترتيب اللحظات

وتكونين خاتماً سحرياً ومصباحاً يضيء

لي جميع الطرقات أريد الأن يا ...!!

أن أنام بقرب الطيور التي تهاجر عن

وطني ... اه

لا ...لالا

لا أريد أن أبدو حزينا ًمثل الخريف ...

.والأشجار العارية في الطرقات

عودي لي عودي ...

يا إشراقة الأمل الصغير عودي لي

كرقصة الحياة .

عودي فقط عودي...وكوني لي الحياة ..

----------------------------------


-3 - نص شعري

تسطو على قلبي بعدها تقول لي إبتعد

مساسط لمين

الجزائر

 

تسطو على قلبي بعدها تقول لي أبتعد..
.. إلى أين؟
إلى المنفى..
أو إلى عام الهجرة...
تقول لي إبتعد...
حينها أشك أنني لست أنا...
من أنا... ؟
طريق يمضي فيه العاشقون إلى قلوبهم
أو...
مجموعة من الجند فقدوا طريق الرجوع..
تسطو على قلبي بدون موعد أو لقاء....
بعدها بدون خوف مني تقول لي إبتعد....
هل هكذا هو الحب هروب من الحبيب...
ليل بلا قمر و بلا نجوم....
موعد في المقهى مع الكراسي...
والشاي... والعصير فقط.......
أو هو.... ماهو....
غير هذا...
تسطو على قلبي متى تشاء...
وتريد أن تلتقيني متى تشاء.....
تحييني متى تشاء و تقتلني متى تشاء..
وكيفما تشاء وفي اي مكان تشاء.....
أنا جزء لا يتجرأ من نسيانها أو ماذا ؟
تعبت بي وتشعرني كورقة تعبت بها الرياح...
وفي آخر المطاف يتركها على حاشية الطريق
تحت أقدام الكافرون بهذا الحب...
اه من هذا الإرتباك ، ومن هذا الليل...
مني أنا من أناي من خطاي من كل شيء سيبدو تعيسا
أتعبتني يا أمي....
أتعبت طفلك الصغير يا أمي
يا أمي تسطو على قلبي بعدها تقول لي إبتعد
من هي يا أمي حتى تجعلني أحيا واموت ؟
تسطو على قلبي بعدها بدون خوف 😱
تقول لي إبتعد.....

----------------------------------

 

-4- نص شعري

(كيف ولدت أنا)


مساسط لمين
الجزائر


ولدت ُ في قريةٍ على حجرة ِ القيامة
ولدتُ من طين فاخر
ولدتُ من غضبٍ ونارْ....
لا أعلم كيف ولدتُ أنا...
ولدتُ من شرارة
من صوت الرعود أتيتُ
من وقعات المطر أتيتُ
من اي شيء أراد أن يعيش المرارة.
ولدتُ هنا وهناك وبينهما ولدتُ أنا وسافرتُ من أناي إلى أنا
وسافرت ُ سريع الخطى لألقي على خطاي البشارة....
متى ولدتُ؟
وكيف ولدتُ أنا ؟
وأين ولدت ُ... ؟
صدفة كانت أمام الخسارة...
أو ولدت ُ هكذا يا معشر الورد وأنتهى الأمر...
ولدتُ
في وطن ٍ لا يعرف ماهي تفاصيل البراءة...
وكيف يغني الورد؟
وكيف يستحم الحمام ؟
وكيف يسجد النمل ؟
وكيف يلقي الفيل الخطاب ؟

وكيف تسافر الطيور 🐦 التلاتة..
نحو الشهادة...
ولدت ُ أخيرا ً من أمي وأبي
لأصافح الدنيا والقي على النخيل السلام
لأعلم الناس لغتي
وكيف تنام مفرداتي تحت الفراشة
ولدت ُ هكذا فقط ولدتُ....

9/08/2017
----------------------------------

-5- نص شعري

انقر للاطلاع على الجزء الثاني وما نشر للشاعر

Commenter cet article