Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

قطر الندى...الدب الروسي

16 Mars 2012, 00:42am

Publié par سفير

قطر الندى...الدب الروسي

20070606.FIG000000267_14210_1.jpg

بقلم صاحب المدونة

 

كان شتاء 2012 في الجزائر وفي عدة دول باردا بل قارسا لان مصدره روسي ومن سبيريا على وجه الخصوص . ووصول هذا الصقيع لا يكوم دائما ولكن مفعوله جد معتبرا. وكم كان هذا الشتاء رائعا ببياضه وخيراته ولكنه كان قسيا على سكان الحضر والبدو فهلك البعض وعان البعض الاخر وكان كله خيرا في نهاية المطاف. وكم كان للمواقف الاخيرة للروس صدى كما كانت للثلوج المتساقطة اخيرا الاثر الكبير. فموقف روسيا السياسي ذات الابعاد الاستراتجية من الاوضاع العربية عموما والوضع السوري على وجه الخصوص محركا لدينامية جديدا ومعطلا لادوار مشبوهة اختلط فيها حابل العرب مع نابل العجم من امريكيين واروبيين واسرائليين

في الذاكرة الجماعية للشعب الجزائري والشعوب العربية على العموم لعب السوفيات في الماضي -والروس جزء معتبرا من تلك الكتلة - دورا كبيرا في نصرة مصر جمال عبد الناصر والدول العربية ذات التوجهات التقدمية كالجزائر وليبيا وسوريا والعراق واليمن الجنوبي والصومال ولم يخدش هذه الذاكرة الجماعية الا موقف السوفيات في افغانستان. والجزائر التي كانت من دول عدم الانحياز كانت مرتبطة و ذات ميول شرقية وقد امضى الرئيس الراحل هواري بومدين ايامه الاخيرة في موسكو للعلاج. ومنذ الصغر تتبعنا اخبار السوفيات عن طريق القسم العربي لاذاعة موسكو والنشريات العربية السوفياتية كالمدار واخبار موسكو وكنا معجبين بهذا المعسكر المؤيد للقضايا العربية وكانت هذه البلاد ذات الاطراف الواسعة قبلة للطلاب العسكريين والمدنيين الجزائررين واخي الذي يصغرني سنا بسنتين زوال دراسته العسكرية في الاكاديمية الجوية بغرغيزيا و قد سبقه على ادراج تلك الكلية الرئيس الراحل حافظ الاسد

سقط الاتحاد السوفياتي وتفتت المعسكر الشرقي وتيتمت عدة دول واصبحت الولايات المتحدة الكل في الكل وزالت الاقطاب واصبحت الريادة لقطب واحدا وانشرت الفوضى الخلاقة وغيرها من المفردات التي قتلت  ودمرت ونهبت واستباحت و

وجاء الربيع العربي ليضع حد لاستغلال وعمالة حكام تونس ومصر للغرب واسرائيل ووقف الغرب محتارا  في ليبيا بين تاييده للنظام ومحاربته وكان نفسه الموقف من اليمن ووقف هذا الغرب ضد اي تحول في البحرين لاسباب سياسية ووجد الفرصة سانحة للانتقام من سوريا وكانت غريزة الانتقام اكثر شدة عند الاعراب في السعودية وقطر لاسباب عميقة وتافهة في بعض الاحيان لاعتبارات شخصة لا اكثر ولا اقل

 

  بعد ان انهار الاتحاد السوفياتي وسقط جدار برلين تقلص دور الروس بل احجم دورهم و هددت مصالحهم الاستراتجية ومع الربيع العربي وقبله اصبح لهذا العالم لاعب اوحد وقد راى الاتحاد الروسي في الازمة السورية الحالية الفرصة الثمينة للعودة لموقعه السابق فانتفض الدب الروسي  لا ليدافع عن سوريا ولكن ليدافع عن امنه القومي وبنيته الاستراتجية. زيادة على ذلك فسوريا هو البلد المتبقي في المياه الدافئة وفي  هذا الشرق وبخسارته تفقد روسيا المكانة والحليف. اما في التفاصيل فسوريا للروس هو التاريخ القريب والبعيد حيث للكنيسة الارثوذكسية السورية علاقات روحية مع الكنيسة الروسية الارثوذكسية كما ان الشرق اقرب للشعوب السلافية والمسحيون العرب ابعد ما يكون عن الكاثوليك والكنيسة الغربية واقربهم الى الكنيسة الارثوذكسية ولا ننسى العلاقات المتينة بين الاتحاد السوفياتي السابق وسوريا والتي استمرت بوتيرة ضعيفة الى ان جاءت هذه الاحداث لتعيدها الى اوضاعها السابقة بل لاوضاع اكثر متانة

لا اريد ان اشرح المواقف الاخيرة للروس ولكن المتتبع للاوضاع يرى ان الموقف مبني على رؤئ بعيدة وعلى الاعبين الصغار مغادرة الملعب لان سعيهم لن يؤدي الا للتشرذم

 

 

في الاسابيع المقبلة

 

التنين الصيني

المارد الفارسي

والهند المتالقة


 

مواضيع ذات صلة

قطر الندى ...الطابور الخامس

قطر الندى...سوريا في قلب العاصفة

قطر الندى...سوريا والجزائر :الالام والامال

قطر الندى...سوريا صد مة وصمود

 لمتابعة  المقالات الاسبوعية التي اكتبها كل جمعة او التي يكتبها القراء او التي تروى عن الاخرين

  • انقر على
     

  قطر الندى 

Commenter cet article