Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

امواج...كورنيش جيجل

19 Décembre 2012, 07:27am

Publié par سفير

caf93bbd3be6890da5097ebcbea8541c-copie-1.jpegbe79224ff86a52e7aba84829a917fc2a.jpeg90ad59b76d46f8170600312a522691fb.jpeg

13876da5387e5fec65716206fb3c46d6.jpega603d816c020cc967987730929fb8135.jpege558a6df45a4f5f81b2e72bd6d3a0779.jpeg9c0467b679835e3d9a6ccdcb488dafc5.jpeg16423af443db6ca57d60058cf6521cea.jpeg9d8a6caa628a00cbd0c65249d1bacfd0.jpega84a5954819e046f11a4b89b13b081b1-copie-1.jpegf29e16a761b4d564f8d98199f091b07e.jpeg64cf27fef640cb2c7c2636cfe3fe9faf.jpeg750e4c919a99743de8fb3a273e87f0fa.jpeg9b70f4692307dd3508884c11b42ae883.jpeg4f4c365e8d9a662204cd650f9f23d115.jpeg7b575ffbc647c3a8453cfc2227c476e0.jpege1db21fcafe9b1ea3b41959a3c723cf6.jpegd33ef1d6449105aa4078e4983ecf705e.jpeg66c9df27473088238abd2afdd629b986.jpeg47be72c739eba64853c60e320a13168f.jpegf002c96eff89af83fa634d4d0f52e3df.jpeg

عندما ذهب اعيان مدينة بجاية في سنة 1516 الى حلق الواد بتونس لمطالبة  الاخوة بربروس مؤازرتهم لاخراج الغزاة الاسبان من مدينتهم لم يكن سهلا على الاخوة دخول بجاية الا عن طريق كورنيش جيجل . فالتحصينات التي اقامها الاسبان في السواحل الجزائرية بعد سقوط غرناطة في سنة 1492 كانت ضخمة وصعبة المنال فمحاولات الاخوة بربروس لاقتحام بجاية كان مستحيل فتم الدخول لجيجل وقطع المسافة من جيجل لدخول بجاية شرقا. وكانت جيجل وميلة وسطيف منطلق للدولة الفاطمية في منطقة ايكجن بفج امزالة وهي دولة لغلاة الشيعة الاسمعاليين الذين استغلوا اسم فاطمة الزهراء رضي الله عنها لانشاء دولة اسست المهدية في تونس ثم القاهرة شرقا

عاشت منطقة جيجل من سنة 1994 الى 2004 وضع امني خطير لتكالب الجماعات الارهابية عليها مع العلم انني تواجدت في المنطقة في اطارات فعاليات ثقافية في صيف 1994 عندما تم اغتيال عائلة من منطقة سوق اهراس في احد الشواطيء وكانت على ما اظن الشرارة الاولى لعشرية سوداء

تعود الدولة لجيجل وتعود جيجل للدولة باستثمرات شملت البنية التحتية على الخصوص مما ادى الى نهوض المنطقة والسنوات المقبلة حبلى بمشاريع اخرى مع العلم ان جيجل من اجمل وانظف مناطق البلاد

 

 

للاطلاع على الصور التى التقطها او التي يلتقطها الاخرون واعرضها فى سريجينا انقر عل

امواج

 

Commenter cet article