Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

فتوى المجلس الاعلى للافتاء في سوريا

12 Mars 2013, 18:09pm

Publié par سفير

مجلس الإفتاء الاعلى في سوريا

الدفاع عن سورية الموحدة فرض عين على السوريين والدول العربية والإسلامية

 

اصدر المجلس الاعلى للافتاء في الجمهورية العربية السورية هذه الفتوى ردا على الفتاوي المتعددة بسفك الدم السوري التي اطلقت منذ اكثر من سنتين وهي بالمئات وعلى الفضائيات العربية وغيرها
 
 قال تعالى.. الذين استجابوا لله والرسول من بعد ما أصابهم القرح للذين أحسنوا منهم واتقوا أجر عظيم.. الذين قال لهم الناس إن الناس قد جمعوا لكم فاخشوهم فزادهم إيمانا وقالوا حسبنا الله ونعم الوكيل.. وقال تعالى..أذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا وان الله على نصرهم لقدير.. وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم.. من قاتل لتكون كلمة الله هي العليا فهو في سبيل الله.. وقال عينان لا تمسهما النار عين فاضت من خشية الله وعين باتت تحرس في سبيل الله.. وقال من قتل دون ماله فهو شهيد ومن قتل دون دمه فهو شهيد ومن قتل دون دينه فهو شهيد ومن قتل دون أهله فهو شهيد

يا أبناء سورية الأبية أبناء أمتنا العربية والإسلامية في ظل الأوضاع التي تشهدها الجمهورية العربية السورية من حرب شنت على الوطن من عدد من الدول التي تريد تمزيق الأمة العربية والإسلامية ومن خلال استهدافهم لمواقف سورية الداعمة لحرية القرار الوطني والكرامة الإنسانية والمقاومة.. البلد الذي ظل شامخا عبر قرون من الزمن في مواجهة العدوان الصهيوني وسياساته التوسعية.. إن استهداف شعبنا السوري وجيشنا الباسل ما هو إلا استهداف للصمود والمقاومة واليوم شعبنا يقدم خيرة أبنائه للدفاع عن سورية وشعبها ضد الغطرسة والإذلال والتبعية والتجزئة للمنطقة فهم يريدون تفتيت سورية كما فعلوا بعدد من الدول الأخرى

إن مجلس الإفتاء الأعلى في الجمهورية العربية السورية يهيب بشعبنا العربي السوري القيام بالواجب الشرعي

أولا إن الدفاع عن سورية الموحدة وعن الشعب السوري فرض عين على جميع أبناء شعبنا كما هو فرض عين على جميع الدول العربية والإسلامية.. ونناشد شعبنا في سورية للوقوف صفا واحدا مع جيشنا العربي السوري وقواتنا المسلحة وندعو أبناءنا للقيام بفريضة الالتحاق بالجيش العربي السوري للدفاع عن وطننا الذي باركته السماء ودعا له إمام الانبياء

 ونحذر من الوقوف في وجه جيشنا العربي السوري وقواتنا المسلحة حيث يعد ذلك خيانة ومساهمة في إضعاف قوته التي أعدت ولا تزال للمعركة الفاصلة ضد الصهاينة ومن يقف وارءهم مما يساهم في تحقيق أهداف العدو

ثانيا نداء محبة لأبنائنا في الجيش العربي السوري وأنتم تخوضون المعارك في الدفاع عن شعبنا وأمتنا بمراقبة الله عز وجل في جهادكم ودفاعكم عن سورية رفعا لكلمة الله والحق في وطننا الغالي..حماية الأرض والوطن والعرض والمال فالجندية مسؤولية إيمانية ووطنية فحافظوا فيها على دماء الأبرياء وقداسة الأرض والعرض وليكن وقوفكم مع شعبنا السوري وقفة حماية ورعاية لثروتنا الإنسانية والإقتصادية والثقافية والتاريخية.. أيدكم الله بنصره ووفقكم لما فيه خير البلاد ووحدة أرضنا وأمان شعبنا

 قال تعالى.. ولا تهنوا ولا تحزنوا وانتم الأعلون إن كنتم مؤمنين"..اللهم احفظ بلاد الشام وأهلها وجيشها بحفظك وأيدنا اللهم بنصر ومدد من عندك .

Commenter cet article