Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

المنارة...القرية العالمية

22 Février 2010, 00:08am

Publié par safir

 

 

 

       القرية العالمية بدبي واحة آمان ومنظومة يستظل في حناياها العالم

      شعوب وأمم من كافة الجنسيات تجدها ملاذاً للترفيه والتسوق والتسلية

       الزيت والزعتر تحول لكنتاكي فلسطيني من نوع خاص    

       قرابة 5 مليون زائر لقرية تحتضن العالم بدبي  

                           بقلم سحر حمزة  

                               دبي 

 

 

القرية 2-copie-1تعد القرية العالمية،في دبي عاصمة المال والأعمال و العضو في تطوير واحة آمان ومنظومة سياحية بكافة المقاييس  يستظل في حناياها العالم شعوب وتلتقي الثقافات والأمم من كافة الجنسيات في كنفها على الحب والسلام ،،تجدها ملاذاً للترفيه والتسوق والتسلية ،وهي تأتي في مقدمة المرافق السياحية المترامية الأطراف التي تجذب السياح في دولة الإمارات ،وبإعتبارها الوجهة السياحية الأبرز في دبي، والمركز المتميز للتواصل والتمازج بين حضارات العالم في كل عام.فقد أثمرت جهود القادمين عليها بإستقطاب الملايين من الزوار من كل مكان .

ومنذ  انطلقت فعاليات القرية العالمية في عام 1996 على ضفاف خور دبي مقابل بلدية دبي. وانتقلت بعدها إلى منطقة عود ميثاء، ومن ثم إلى دبي فيستيفال سيتي، وبعدها إلى مقرها الدائم عام 2005 في دبي لاند، أكبر وجهة للسياحة والتسلية والترفيه في المنطقة.

شهدت القرية العالمية نمواً كبيراً منذ انطلاقها، فمن 18 دولة مشاركة في موسم عام 1997، إلى أكثر من 40 دولة في موسم 2008-2009. كما ارتفع عدد الزوار من 500 ألف عام 1996 إلى ما يقارب 4.3 مليون خلال الموسم الماضي، حيث زار القرية سياح من أكثر من 160 دولة حول العالم.

بالأمس كنا هناك في جولة حول العالم

في عمق القرية وحناياها كنا هناك نجوب العالم كانت عين ترى وزهرة في حجم بعض الورد  تجوب حارات القرية بين مصر والهند صنوان من البشر شعب كادح وعالم من السحر وأناس يعشقون الحياة والرقص مع بالونات الهواء التي تحلق بحرية في فضاءات القرية ،وفي القرية الفلسطينية نكهة نضال من نوع خاص ،وفي الأردنية عزف منفرد على الربابة وأملاح البحر الميت تحي الجلود الميتة وتشفي السقيم ،وفي حنايا قرية لبنان ،تفوح رائحة الصابون الطرابلسي ،وفي سورية تجد باب الحارة وأبوشهاب ينتظر رمضان كي يفتح لك الباب ،جميعهم من كافة أقطار العالم عرب وباكستان ومن أفغانستان والصين وأوروبا ومن الكويت واليمن وعمان تلاقوا على الحب على الوحدة على تسويق تراث عريق أصيل تفوح منه رائحة البخور والعطور والدخون وعصير الرمان ،ويناديك نادل كي تتذوق "كنتاكي "فلسطيني زيت وزعتر من أرض تعاني تحت نير الإحتلال ،،جميعهم جميعنا ،كنا هناك في حنايا قرية إحتضنتها دبي في عمق الإمارات ،،سياحة وتسوق ولهو ومأكولات 

أمن وسلام وعين ساهرة لا تنام

استطاعت القرية العالمية، الوجهة العائلية الترفيهية الاولى في المنطقة، ان تتفوق على نفسها مرة أخرى عبر تحقيقها رقما قياسيا جديدا من خلال استقبالها  155 الف زائر يوم الجمعة الماضي، 19 فبراير. وذلك من دون تسجيل أية شكاوي أو حوادث بسيطة نهائياً على مدار اليوم على الرغم من العدد الهائل من الزوار، وهو انجاز جديد يحسب للقرية العالمية والقائمين عليها.

 وبحسب القائمين عليها يعتبر هذا الرقم الاكبر من نوعه على مستوى المنطقة متفوقا على اخر رقم حققته القرية العالمية خلال الموسم الحالي والذي تم الاعلان عنه الأسبوع الماضي والبالغ 145 ألف زائر، ومتفوقا على اعلى رقم حققته القرية العالمية العام الماضي والذي بلغ 120 الف زائر.

 وتوضح مصادر القرية أن هذا الرقم يؤكد عظيم هذا الانجاز الكبير قدرة القرية العالمية على استقطاب واستيعاب هذا العدد الكبير من الزوار داخل منظومتها الرائعة، فقد شهد يوم الجمعة الماضي استعدادا كبيرا من ادارة القرية العالمية حيث تم افتتاح البوابات الرسمية للزوار قبل موعد الافتتاح الرسمي، وذلك بعدما احتشد العديد منهم على البوابات الاربعة طالبين الدخول الى القرية.

 

ويضيف المصدر أنه اضافة الى ذلك سجلت القرية العالمية أعلى معدل دخول للزوار من خلال دخول 50 ألف زائر في ساعتين فقط، حيث توافدت العائلات من كل حدب وصوب الى القرية العالمية للاستمتاع بالفعاليات والعروض والجو الرائع الذي تتميز به القرية. وعلى الرغم من هذا العدد الكبير الذي احتوته القرية العالمية الا ان اليوم مر بسلام دون شكاوي او حوادث، حيث ساهم وجود رجال المرور في تسهيل الحركة المرورية امام المواقف، كذلك انتشار رجال الامن بين الزوار والوقوف على اي مستجد ومساعدة الجمهور اول بأول ساهم في استمتاع الجميع دون شكاوي.

 

وانطلاقا من حرصها على تقديم كافة سبل الراحة للزوار قام عدد كبير من المتطوعين في التواجد بالقرب من اكشاك الاستعلامات، وداخلها وبالقرب من البوابات لمساعدة الزوار اذا لزم الامر ذلك. كذلك شهدت مواقف السيارات التي تستوعب 16 الف  سيارة استيعابا كاملا منذ الساعة الخامسة والنصف مساءا، وهو الامر الذي استدعى تكثيف تواجد رجال المرور لتنظيم حركة السيارات والمشاة الذين يعبرون الطريق للوصول الى القرية العالمية.

  الجمعة الماضية  ، عطلة نهاية الأسبوع كانت تعج بالزوار ،مثل خلايا النحل يتدفقون إلى بواباتها ،،بحسب مصادر القرية وعلى مدى ثماني ساعات متواصلة استمرت القرية العالمية في استقبال زوارها، الذين قضى معظمهم ساعات طويلة في القرية العالمية يتجولون بين الاجنحة المتنوعة، ويتفاعلون مع العروض الفنية العديدة التي تقام على ارض القرية العالمية، وكثيرين منهم قصدوا منطقة المطاعم لبعض الوقت والتي شهدت هي الاخرى اقبالا كثيفا خاصة في ظل تنوع الاكلات المقدمة والتي تتوافق مع مختلف الجنسيات والاذواق.

وعملت إدارة القرية على   زيادة منطقة الالعاب الترفيهية هذا العام بنسبة 30 % عبر اضافة العديد من الالعاب الجديدة التي تناسب كافة الاعمار من سن 4 سنوات، ويستقطب بعضها محبي المغامرة والجرأة في اللعب عبر الالعاب المتنوعة.

 وبحسب مصادر القرية فقد شهدت حركة البيع والشراء داخل القرية انتعاشا كبيرا في ظل المعروضات المتنوعة في اكثر من 30 جناح مختلف من دول العالم. وتتمتع عروض الفرق التي تعرضها الاجنحة الثلاثين المشاركة في منظومة القرية العالمية هذا العام باستقطاب الزوار الذين يعتبرون هذه العروض مسرح مفتوح للتعرف على ثقافات العالم المختلفة. وتحظى القرية العالمية باقبال كبير من جميع الجنسيات خاصة  العائلات والشباب من مختلف انحاء الامارات الذين يقصدونها لقضاء امتع الاوقات.

هذه دعوة لمن يرغب بزيارتها قبل أن تسدل الستارة عنها نهاية الشهر الحالي ،تفتح القرية العالمية، والتي تحظى هذا العام برعاية مؤسسة اتصالات كشريك رسمي، أبوابها كافة أيام الأسبوع، وذلك من الساعة 4:00 عصراً وحتى 12:00 منتصف الليل أيام السبت إلى الأربعاء، ومن الساعة 4:00 عصراً وحتى 1:00 صباحاً يومي الخميس والجمعة، على أن يكون يوم الاثنين مخصص للعائلات.

 

لمتابعة ما يتم نقله من  المصادر والمواقع الاخرى كل يوم اثنين انقر على

 

Commenter cet article