Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

قطر الندى...حكاية وعبرة

12 Mars 2010, 01:41am

Publié par سفير

قطر الندى...حكاية وعبرة

بقلم مسعود بلودانين

مدينة الجزائر

 


كن لينا من غير ضعف …..وكن شديدا من غير عنف

 

 

 

نجد في بطون الكتب حكايات لها عبر وفيها مواعظ لو تأملها القارئ. من هذه الحكايات أنه كان لأحد الملوك وزير حكيم، وكان الملك يقربه منه ويصطحبه معه في كل مكان، وكان كلما أصاب الملك مايكدره قال له الوزير “لعله خير”، فيهدأ الملك.

 

في إحدى المرات قطع اصبع الملك فقال له الوزير: “لعله خير” فغضب الملك غضباً شديداً وقال لوزيره: ما الخير في ذلك؟ يقطع اصبعي وتقول لي: “لعله خير” أمرك عجيب، وكان غضب الملك شديداً حتى أنه أصدر أمراً بحبس الوزير، فما كان من الوزير إلا أن قال: وهو يمضي مع حرس الملك إلى السجن: “لعله خير”. مكث الوزير في السجن مدة غير قصيرة. وفي أحد الأيام خرج الملك الى الصيد كعادته، لكن الوزير لم يكن معه هذه المرة. وابتعد الحراس عن الملك الذي مضى يتعقب فريسته فمر بقوم يعبدون صنماً فقبضوا عليه ليقدموه قربانا إلى صنمهم، ولكنهم عندما اكتشفوا أن اصبعه مقطوع تركوه، لأنهم اعتبروا أنه لا يصلح قرباناً لصنمهم. بالطبع انطلق الملك فرحا بعد أن أنقذه الله من الذبح تحت قدم تمثال لا ينفع ولا يضر، وأول ما أمر به فور وصوله إلى القصر أن أمر الحراس بأن يأتوا بوزيره من السجن، حيث اعتذر له عما صنعه به وقال إنه أدرك الآن الخير في قطع اصبعه وحمد الله تعالى على ذلك.

 

لكن الملك ظل صامتاً بعض الوقت والحيرة بادية على وجهه، فسأله الوزير الحكيم: أرى على محياك سؤالاً وحيرة أيها الملك، فما ذاك؟ أجاب الملك: الحقيقة أن ما يحيرني قولك “لعله خير” عندما كان الحراس يقودونك إلى السجن، فما الخير في ذلك يا ترى؟

 

تبسم الوزير قائلاً: أيها الملك لو لم تأمر بسجني كان لا بد أن أرافقك في رحلة الصيد، ولو حدث ذلك، لما وجد عبدة الصنم غيري قرباناً لصنمهم


ملاحظة:شكرا لمسعود وسائر قراء سريجينا واتمنى مزيدا من المشاركة بالخواطر والمقلات والاشعار. مع العلم ان السيد مسعود ورفاقه يتعمالون في الشركات البحرية باللغات الانكليزية والفرنسية وقليل من العربية. وكان لقاء معهم في المركز الدولي للعلوم والتقنيات البحرية والمرفئية ببواسماعيل بغرب الجزائر العاصمة ولحظت هذا التوجه العام لاتقان اللغات الاجنبية
و
ز
يادة على ذلك ميل مسعود الى العربية ومصطلحاتها وهو شيء يشجع عليه


نشرت هذه المقالة اول مرة في المدونة القديمة يوم 08 مايو 2009 

 

لمتابعة  المقالات الاسبوعية التي اكتبها كل جمعة او التي يكتبها القراء او التي تروى عن الاخرين

انقر على
قطر الندى

 

Commenter cet article