Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

المنارة... قصة قطر الندى

12 Juillet 2010, 19:13pm

Publié par سفير

قصة قطر الندى
بقلم
مصطفى سلام

 

إنها أسماء – و هذا هو اسمها الحقيقى – بنت خمارويه (تولى بعد وفاة أبيه سنة 271 هـ ) بن أحمد بن طولون مؤسس الدولة الطولونية فى مصر (254- 292 هـ ) و بانى مدينة القطائع ليتخذ منها عاصمة لمصر بديلة عن الفسطاط التى بناها عمرو بن العاص . و كان خمارويه واحدا من أربع و ثلاثين من الإخوة
و كانت الدولة المصرية تمتد من برقة غربا حتى الفرات شرقا شاملة فى ذلك الشام , لكنها مع ذلك كانت منضوية روحيا تحت لواء الدولة العباسية فى بغداد , لكن الدولة الطولونية كانت تخوض ضد جنود الدولة العباسية المعارك من أجل الحفاظ على استقلالها ..حتى تولى خمارويه الحكم فأراد أن يقيم بين دولته و الدولة العباسية حالة من السلام . فأرسل إلى الخليفة العباسى المعتضد الهدايا و الرسائل التى انتهت بخطبة ابنته قطر الندى إلى الخليفة ذاته بعد أن كان خمارويه قد عرض زواجها لابن الخليفة
و كانت أسماء - قطر الندى – أجمل نساء عصرها و أوفرهن ذكاء و تثقيفا , و قد ولدت فى قصر القطائع – الذى أنشأه خمارويه على غرار قصور ألف ليلة و ليلة : إيوان ذهبى , بركة كبيرة من الزئبق , مسارح للطير و الأسود , و كان عمرها عند الزفاف أربعة عشرعاما .
دفع الخليفة مهرها ألف ألف درهم و كان هذا الصداق ضربا من الخيال فى ذلك العهد , لكن أباها أنفق على جهازها أضعاف أضعاف هذا المبلغ :
أريكة من الذهب عليها قبة من الذهب المشبك فى كل عين من التشبيك قرط معلق فيه حبة من الجوهر لا يقدر بمال .. و مائة هون من الذهب .. لقد صرف على جهازها أربعمائة ألف ألف درهم و هذا مبلغ هائل الضخامة يعادل ميزانية دولة فى ذلك العصر
ثم أمر خمارويه أن يبنى لابنته عند كل محطة استراحة قصرا منيفا تستريح فيه كأنها فى بيت أبيها .
و بدأت الرحلة و خرجت قطر الندى فى نهاية عام 281 هـ من مدينة مصر(العاصمة ) فى موكب عظيم يصحبها عمها شيبان و عمتها العباسة و الخدم و الحشم .. و مما يذكر أن القصر الذى بنى للاستراحة على الحدود الشرقية (لمحافظة الشرقية ) قد سمى قصر العباسة , ثم نشأت قرية سميت بنفس الاسم نسبة إلى عمتها .
و وصل ركب الأميرة إلى بغداد فى المحرم سنة 282 هـ و زفت إلى الخليفة فى احتفالات هائلة , و حظيت لدى الخليفة بكل الحب و الرعاية .
و بعد زفافها بأشهر قليلة قتل أبوها فى دمشق فى مؤامرة من خدمه (282هـ) , ثم ماتت الأميرة الجميلة قطر الندى فى رجب سنة 287 هـ و دفنت فى قصر الرصافة ببغداد , ثم مات الخليفة زوجها بعدها بعامين ... ثم :
زالت الدولة الطولونية نفسها عام 292 هـ - 905 م
.

 

  اغنية يا قطر الندى
يا حنا يا حنا يا حنا يا قطر الندى
يا شباك حبيبي ياعيني جلاب الهوا
يا حنا يا حنا يا حنا يا قطر الندى
يا شباك حبيبي ياعيني جلاب الهوا
أطلي أطلي
ويهواكي فيهواكي يهواكي قطر الندى
ويهواكي يهواكي يهواكي قطر الندى
ويشهر رشاشه راية ً
ويشهر رشاشه راية ً
ليصد الردا ويكيد العدا
ليصد الردا ويكيد العدا
ويهواكي ويهواكي يهواكي قطر الندى
ويهواكي يهواكي يهواكي قطر الندي
يا حنا يا حنا يا حنا يا قطر الندى
يا شباك حبيبي ياعيني جلاب الهوا

 

 

انقر للاستماع الى الاغنية من انشاد فرقة الميادين لمرسيل خليفة

سمعنا - اغنية يا قطر الندى

  انقر كذلك للاستماع الى الاغنية من  غناء شادية

 الحنة يا حنة   

 

 

 

 

 

Commenter cet article

قطر الندى 05/10/2010 03:22



ميرسي قوى على القصة


لكن الاغنية مالهاش علاقة بقطر الندى بنت خمارويه


دى قصيدة لسميح القاسم عن فلسطين


و بتحكى عن قطر الندى و حبيبها الامرد


و اغتيال قطر الندى في المخيم


و محاولات الامرد المستميتة في العودة بعد ما خرج هو و الشباب الفلسطينى بامر من السلطات اللبنانية مع رجال منظمة التحرير الفلسطينية