Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

المنارة...الذكرى 67 لانشاء الجيش السوري

1 Août 2012, 17:21pm

Publié par سفير

n1343808956.gifكلمة الفريق بشار الاسد رئيس الجمهورية والقائد العام للجيش والقوات المسلحة

  إخواني رجال القوات المسلحة البواسل ضباطاً وصف ضباط وأفرادا .. يا أصحاب الشمم السامية والهمم العالية .. يا من تسيجون الوطن بأجسادكم وتذودون عن حدوده بأرواحكم .. يا من لا يعرف الخوف أو التردد سبيلا إلى نفوسكم بزنودكم المفتولة تكتبون نصر أمة وبثقتكم بالنصر تصنعون لأجيالها القادمة مستقبلا زاهيا مشرقا وبإيمانكم الراسخ بالحق تتحدون الصعاب وتخوضون غمارها غير هيابين ولا وجلين .. فتحية لكم أبثها في الذكرى السابعة والستين لتأسيس حامي الحمى .. جيشنا المقدام .. الجيش العربي السوري الذي خاض وما يزال معارك الشرف والبطولة دفاعا عن سيادة الوطن وكرامة الأمة والذي كان لمسيرته النضالية على مدى أكثر من نصف قرن من الزمن دور بارز في الحفاظ على الهوية الحضارية للأمة وعلى مكوناتها الاجتماعية والثقافية والفكرية.

معركتنا مع العدو معركة متعددة الأشكال واضحة الأهداف والمعالم

أيها الأخوة الضباط وصف الضباط والأفراد إن معركتنا مع العدو معركة متعددة الأشكال واضحة الأهداف والمعالم .. معركة يتوقف عليها مصير شعبنا وأمتنا ماضيا وحاضرا ومستقبلا .. فعدونا بات اليوم بين ظهرانينا يتخذ من عملاء الداخل جسر عبور له ومطية لضرب استقرار الوطن وزعزعة أمن المواطن والاستمرار في استنزاف قدراتنا الاقتصادية وكفاءاتنا العلمية وصولا إلى إضعافنا ومنعنا من رسم مستقبلنا والانطلاق بمجتمعنا إلى مصاف المجتمعات المتطورة القادرة على مواكبة العصر ومستجداته وعلى مواجهة الأخطار والتحديات والتصدي لها .. أرادوا حرمان شعبنا قراره الوطني ودفعه إلى الارتماء بأحضانهم ولكن أذهلهم أن يروا هذا الشعب الأبي على قلب رجل واحد يواجه مخططاتهم ويتصدى لها ويلحق الهزائم بها فاندفعوا بحثا عن مخارج لهزائمهم إلى نسج المزيد من المخططات لاستهداف قطرنا الصامد وإسناد مهمة تنفيذها إلى وكلائهم المحليين إلا أن شعبنا بوعيه أحبط تلك المخططات وأسقط رهانات مصدريها على التأثير في وعي الشعب الذي أثبت أنه عصي على الترويض أو الاحتواء.

لقد سطرتم مجددا أروع ملاحم العزة والإباء والكبرياء

 يا رجال الوطن لقد سطرتم مجددا أروع ملاحم العزة والإباء والكبرياء وأثبتم بمواجهتكم الحرب التي تتعرض لها بلدنا وبتصديكم للعصابات الإرهابية المجرمة طيلة المرحلة الماضية أنكم أصحاب العزائم الصلبة والضمائر الحية وأنكم المؤتمنون على قيم الشعب الذي تنتمون إليه والأوفياء لتاريخه ولحضارته .. كنتم وستبقون عنوان ذلك الانتماء الأصيل للأرض التي غرستم أقدامكم فيها لتحصنوها ولتحولوا بينها وبين أي معتد آثم.

 يا رجال العزة والإباء إليكم اليوم وفي كل يوم يتطلع شعبنا وأنتم تدافعون عن شرفه وكرامته وتعيدون إلى الوطن استقراره وإلى نفوس مواطنيه الأمن والسكينة بروح معنوية عالية وثقة كبيرة بالنفس وبإصرار دؤءوب على تنفيذ الواجب المقدس بعزيمة لا تلين وبإرادة لا تقهر حتى بات كل فرد على امتداد ساحة الوطن يستمد قوته منكم ويرى فيكم الرجال الذين نذروا أنفسهم للدفاع عن الوطن وللذود عن حياضه برا وبحرا وجوا .. إنكم اليوم مدعوون إلى مزيد من الجاهزية والاستمرار في الاستعداد كي تبقى قواتنا المسلحة درع الوطن وسياجه وحصنه .. ثقتي كبيرة بكم وجماهير شعبنا تنظر إليكم على أنكم صمام أمانها ومبعث فخارها وشرف انتمائها والمدافع عن قضاياها العادلة .. منكم تكتسب الصلابة في المواقف والثبات على المبادئ ومن دماء الشهداء يزهر الربيع إقحوانا ويسترد الوطن عافيته فتحية لأرواح شهدائنا الأبرار الذين رووا بدمائهم الطاهرة ثرى الوطن الغالي وكانوا الشعلة المتقدة التي لا تنطفئ والتحية لأسر الشهداء ولذويهم والشفاء العاجل لجرحى بواسل جيشنا .. تحيتي لكم ثانية في هذه الذكرى المجيدة والنصر المؤزر لقضايا شعبنا وأمتنا والسلام عليكم.

 

image-67566.gif

كلمة العماد فهد جاسم الفريج نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع

20120801-163707_h434367.jpg

  "يطيب لي بهذه المناسبة العظيمة ذكرى تأسيس الجيش العربي السوري أن أوجه التحية الطيبة إلى الرفاق والأبناء في جيشنا المقدام وهم يخوضون معركة الدفاع عن عزة الوطن واستقلاله وسيادته ويتصدون بكل رجولة وحزم للمجموعات الإرهابية المسلحة ومن يدعمها بالمال والسلاح مؤكدين إصرار القوات المسلحة على ملاحقة فلول عناصر تلك المجموعات أينما وجدت والقضاء عليها وتخليص الوطن من شرورها وإعادة الأمن والأمان للوطن والمواطنين".

  "أترحم على أرواح شهدائنا الأبطال الذين قضوا في مواجهة المستعمرين والصهاينة وصولا إلى التصدي لأعداء الأمة وعملائها من مجموعات إرهابية تنفذ أجندات خارجية كما أتمنى الشفاء العاجل لجميع الجرحى من عسكريين ومدنيين".

  "في هذه المناسبة أود القول إنه واهم من يظن بأن إغداق المال والسلاح من حكومات خليجية وإقليمية ودولية على عناصر مأجورة يستطيع أن يثني سورية قيادة وشعبا وجيشا عن نهجها المقاوم المتمسك بالحقوق والرافض لكل أشكال التبعية والاستسلام".

وأكد الفريج أن سورية التي رفضت الإملاءات الخارجية سابقا لن تقبل أي مساس بمقومات السيادة والكرامة وأن عدتها في ذلك لحمة وطنية متراصة تجمع شعبنا الوفي وجيشنا الأبي وهما يلتفان بثقة وإصرار حول القيادة الحكيمة والشجاعة للرئيس بشار الأسد وتوجه النائب العام للجيش والقوات المسلحة إلى أبطال جيشنا العقائدي الباسل الذين يستحقون كل التقدير والاحترام بالقول: "معركتكم اليوم أيها الرجال جزء لا يتجزأ من معركة المصير في الصراع الرئيسي مع العدو الصهيوني ومن يدعمه وإفشال مخططاتهم في تقسيم بلادنا تمهيدا لتحطيمها ولكن ثقتي بوعيكم لهذا الأمر كبيرة فما تنجزونه على الأرض شاهد حقيقي على إيمانكم بعدالة المهام التي تنفذونها ومن خلال متابعتي الدقيقة لأعمالكم البطولية اطمئن شعبنا العربي السوري أن النصر على هذه المؤامرة الكبرى قريب وأن سورية ستخرج أكثر قوة وحضورا إقليميا ودوليا فاعلا".

  "يا رفاق العقيدة والسلاح ثقة شعبنا بكم كبيرة وهي ثقة تستحقونها وتضيف إلى واجبكم الذي حدده الدستور مسؤولية وطنية وأخلاقية إضافية لحماية المواطنين وحفظ أمن الوطن ووحدته من عبث وإجرام المجموعات الإرهابية المرتبطة بأعداء أمتنا العربية

 النشيد الوطني السوري


 

Commenter cet article