Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

قطر الندى...السحر والساحر

9 Janvier 2009, 10:12am

Publié par سفير

 

قطر الندى...السحر  والساحر
بقلم صاحب المدونة

ايها الداخلون -الى الجحيم- ليس لكم اي امل في النجاة
الشاعر الايطالي دانتي

 

1967:98.jpgقام جيش الدفاع الاسرائلي بهجوم كاسح يوم 5 يونيو 1967 على دول الطوق العربية فاحتل في ظرف 6 ايام كل من صحراء سيناء المصرية وقطاع غزة الذي كان  تحت الاشراف المصري وهضبة الجولان السورية والضفة الغربية التي كانت تشكل مع الضفة الشرقية المملكة الاردنية الهاشمية. وقد  عرف الصهاينة بيوم بداية الحرب ويوم نهايتها بدون ان يهز لهم ساكنا واصبحت دولتهم التي احتلوها في سنة 1948 في الجليل والمثلث والنقب تحوي اجزاء من دول اخرى. وبذلك اندثر الجيش المصري والجيش السوري والجيش العربي اي جيش الاردن ومعه القوات المرتبطة بهذه الجيوش من جيش التحرير الفلسطيني
1968: التحمت الفصائل الفلسطنية وعلى راسها قوات العاصفة التابعة لحركة فتح وجبهة التحرير الفلسطنية التابعة لاحمد جبريل وفصائل اخرة وجيش التحرير الفلسطيني وقوات التحرير الشعبية التابعتين لمنظمة التحرير الفلسطيني مع الجيش العربي في الاردن في ملحمة بطولية كانت البداية لنهاية الحلم الصهيوني لجيش لا يقهر. انها معركة الكرامة في الاردن مقابل الاراضي المحتلة في الضفة الغربية والتي انتصرت الارادة العربية على القوات الصهيونية المتغطرسة
1970:حرب الاستنزاف الذي شنها الجيش المصري والمقاومة الشعبية على طول خط المواجهة في قناة السويس انها بداية عودة الروح للامة العربية والاستعداد لحرب اكتوبر 1973
1973:التحمت الجيوش العربية في معركة وحرب تاريخية ولو السقف الذي وضعه الرئيس اور السادات باعتبارها تحريك وليست تحرير لوصلت الجيوش العربية الي مشارف تل ابيب
1978 و1982
:
بالرغم من انتصارتها في لبنان سنوات 1978 و 1982 لكن حروب اسرائيل لم تصبح نزهة والمقاومة التي واجهتها اسرائيل من لدن الثورة الفلسطنية والحركة الوطنية اللبنانية كانت بداية الانذار الاخير
2000:لقنت المقاومة الوطنية اللبنانية التي انشاها الحزب الشيوعي اللبناني والحزب القومي الاجتماعي السوري في لبنان واخرين والمقاومة الاسلامية التي ساهمت فيها افواج المقاومة البنانية اي حركة امل بنسبة قليلة وحزب الله بقدر اكبر لقن اسرائيل درس كبير اذ فر جيشها من لبنان وترك عملاءه هاربين في كل اتجاه
2006:شن الاغبياء في اسرائيل حرب على لبنان وكان هؤلاء غير مضطرين لذلك وما حجة الاسيرين الاسرائلين الا حجة ليفضح الله هؤلاء. فالبرغم من قوة النار والتنظيم المحكم للجبهة الداخلية الاسرائلية وروح النقد الذاتي لهؤلاء استطاعت المقاومة الاسلامية ان تضرب في قلب العدو وكان الانتصار الكبير للمقاومة اللبنانية بشهادة العدو قبل الصديق بالرغم من دمار البنية التحتية اللبنانية
نهاية 2008 وبداية 2009:بالرغم من التزام حماس والفصائل الفلسطنية مع تحفظات البعض فان اسرائيل حصرت القطاع مع مصر والاخرين وعندما لم يجدي ذلك قتلت مقاومين فلسطنيين فردت حماس بقصف عسقلان وسقطت الهدنة وعندما وصل وقت تجديدها كانت طبول الحرب تدق لان الانتخابات الاسرائلية على الابواب وكرامة اسرائيل تحتاج الى ترميم فشنت هذه الحرب لتدمير حماس وايقاف الصواريخ ومن ثم تدمير القضية الفلسطنية لتنصب السلطة المتواجدة في رام الله على القطاع
الخلاصة:انقلب السحر على الساحر فاستفادت المقاومة الفلسطنية من رصيدها التاريخي ومن التجربة اللبنانية ولم تستفيد اسرائيل من نفس التجربة بالرغم من لجان التحقيق وما استخلص من عبر. التحية في هذه المناسبة لكتائب عزالين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الاسلامية حماس والى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي والي الوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية والي قوات كتائب ابو علي مصطفى التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين وكتائب المقاومة الوطنية التابعة للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين والى كتائب جيهاد جبريل التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة وكتائب المجاهدين وكتائب شهداء الاقصى مجموعة الشهيد ابو الريش التابعة لحركة فتح ومجموعة ايمن جودة التابعة لشهداء الاقصى ولكل المقاومين الصامدين المرابطين والى شعب غزة هاشم والشعب الفلسطيني والامة العربية والاسلامية واحرار العالم. ان اي استراتجية دفاعية مستقبلية لا بدا ان تاخذ فى
الحسبان  عوامل الايمان والاستعداد وحرب العصابات

 

لمتابعة  المقالات الاسبوعية التي اكتبها كل جمعة او التي يكتبها القراء او التي تروى عن الاخرين
انقر على

Commenter cet article