Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

قطر الندى...سوريا صد مة وصمود

16 Février 2012, 21:25pm

Publié par سفير

 

قطر الندى...سوريا صدمة وصمودassad1.jpg

قراءة نقدية في الاوضاع السورية

بقلم صاحب مدونة سريجينا

 

 

صدمة وصمود هو عنوان لكتاب كريم بقرادوني الوزير و رئيس حزب الكتائب اللبناني السابق والمعروف كذلك بكتباته الصحفية. وقد انصف في كتابه عهد الرئيس اللبناني المقاوم العماد اميل لحود الذي صمد في اكبر هجوم بعد اغتيال الرئيس رفيق الحرير رئيس الوزراء اللبناني السابق في 14 فبراير اي شباط سنة 2005. ولا فرق لما تعرض له لبنان ورئيسه سابقا وما تتعرض له سوريا ورئيسها حاليا

قراء نقدية لعدة عناوين مع طرح لجملة من التساؤلات لنستخلص العبر عن جل الاوضاع التي مرت على سوريا منذ احدى عشر شهرا

فالصدمة كانت كبيرة لسوريا وللعرب ليس لحجم التذمر او المظاهرات التي عمت سوريا مطالبة بالاصلاح فلو اعطيت الفرصة  للشعب العربي كله من المحيط للخليج  لخرج عن بكرة ابيه يتظاهر ضد الظلم والقهر والتميز وغياب العدل وهي سمات مشتركة لكل الانظمة العربية والصدمة ليست لتكالب العرب والعجم ضد النظام السوري لان العارفين بالاوضاع يعرفون تربص هؤلاء بهذا النظام للاسباب التي ساشرحها في سياق هذا الحديث ولكن الصدمة هو للتواجد الكبير والكثيف للسلاح والمسلحين الرافعين لواء العصيان في دولة كان الامن فيها يتحكم في الكبيرة والصغيرة مع العلم ان التجربة الجزائرية بعد سنة 1991 مازالت شاهدة حين سيطر المسلحون على الجزائر بعرضها وطوالها وقد عانت الامرين وكادت العاصمة ان تسقط بايدي هؤلاء وتساءل الجميع كيف بنى هؤلاء منظومتهم الاخطوبوطية في اشهر قليلة ومازلت اذناب هذه الجماعات شاهدة على هذه الماساة

اما بالنسبة لصمود سوريا فالجميع يؤكد على  ذلك في المجالات العسكرية-الامنية والسياسية-الدبلوماسية والاعلامية والشعبية

ان الحرب الكونية التي تتعرض لها سوريا قد صدت لحد الان فالبنسبة للجانب العسكري-الامني فيجدر بنا ان نذكر بان سوريا لم تتعرض لتدخل عسكري اجنبي او عربي لكن التدخل في هذا الجانب شمل الجوانب الاستخباراتية والامنية واللوجستية والتزود بالسلاح والتدريب الخ وربما هي الاخطر من جحافل الغزاة الذين سيواجهون بالقوة العسكرية وبالتعبئة الشعبية وبالرغم من فتح الحدود والثغور لهؤلاء المسلحلين فان صلابة القوات المسلحة السورية من جيش واستخبارات وشرطة قد واجهت هذا الزحف المتعدد الاوجه والولاءات. وتمت هذه المواجهات بتعاون الفرس والروس وهذا ما سيكتبه التاريخ حتى وان تم عذا التعاون بالعلومات والمعدات

اما بالنسبة للجانب السياسي-الدبلوماسي فقد كان الهجوم مركز من طرف العرب بجامعتهم والعجم بمجلس امنهم لان سوريا مارقة وممانعة ومقاومة ولا بدا ان تعود الى بيت الطاعة كالاخرين ولا داعي لذكر الدول والتجمعات الدولية التي انظمت لهذه الاكسترا لذبح من اسعصى على ذلك في زمن سابق وقد واجهت سوريا ذلك بصلابة وليونة بساستها ودبلوماسييها في غياب كلي للحزب القائد الذي اختفى بقيادته وكوادره ومناضليه. اتسمت هذه السياسية بالمصداقية والشفافية وبرنامج للاصلاح وصل الى خواتمه بتقديم مشروع لدستور الى استفتاء الشعب وهو دستور يرقي الى دستور الجمهورية الخامسة الفرنسية بالرغم من بعض الملاحظات عليه وهي ملاحظات لا تمس في اسسه واهدافه

في الجانب الاخر والاخطر وهو الاعلام فان التاريخ سيكتب عن حربا اعلامية شنت على نظام وسائله الاعلامية عادية ان لم نقل ضعيفة. ترسانة من الفضائيات على اخر طراز جلبت لها المنشطين والمحللين واصحاب الفتاوي في سمفونية اشترك فيها الدردور والظواهري وجعجع والحريري وحمد وفيصل وعزمي بشارة وساركوزي وغيرهم وغيرهم مع تكاثف الاذاعات والصحف وصفحات الانترنت ومراكز الدراسات في التعبئة والدعاية والتازيم وغيرها ويواجه كل ذلك ثلاثة قنوات سورية من بينها الدنيا التابعة للقطاع الخاص مع وقوف بعض القنوات في شحن الهمم كالمنار اللبنانية والعالم الايرانية. وصحف سورية لا ترقى للعربية والدولية لا من حيث الاخراج او التحرير وشباب من المقاومين على شبكة الانترنت يواجوهون هولاكو العصر الحديث و

اخيرا لا ندعي بان نظام سوريا من المثالية في شيء ولكن من ايجابياته انه انحنى لشعبه وبادر للاصلاح لنظام وقف مع الحق العربي ولنسال اعداء العرب عن ذلك فهم الذين عانوا من ذلك فالاجابة عندهم. ان النصر حليف لسوريا

 

مواضيع ذات صلة

قطر الندى ...الطابور الخامس

قطر الندى...سوريا في قلب العاصفة

قطر الندى...سوريا والجزائر :الالام والامال


 لمتابعة  المقالات الاسبوعية التي اكتبها كل جمعة او التي يكتبها القراء او التي تروى عن الاخرين

  • انقر على
     

  قطر الندى

 

Commenter cet article