Overblog Suivre ce blog
Editer l'article Administration Créer mon blog
سرييجنا

قطر الندى...مفتي الجمهورية او مفتي الديار

25 Janvier 2013, 11:33am

Publié par سفير

 

قطر الندى...مفتي الجمهورية او مفتي الديار

بقلم صاحب المدونة

 

الموضوع في طور الانجاز يمكن العودة له بعد اتمامه 

 

الجزائر لا تريد مفتي للجمهورية بالرغم من ان العهد الاستعماري شاهد وجود مفتي للملكيين واخر للاحناف لكن بعد الاستقلال تم تاسيس وزارة للاوقاف لتصبح وزارة التعليم الاصلي والشؤون الدينية والعودة في الاخير لوزارة الاوقاف والشؤون الدينية مع وجو مجلس اسلامي اعلى. وقد كثر الكلام عن مفتي للديلر او مفتي للجمهورية لكن وزير الاوقاف قلل من اهمية المنصب

الوزراء المتداولون على وزارة الشؤون الدينية والأوقاف منذ الاستقلال إلى غاية  الان السادة 

1962 السيد توفيق المدني وزيرا للأوقاف

  1964  السيد تيجاني هدام وزيرا للأوقاف

  1965 السيد العربي سعدوني وزيرا للأوقاف.

1970 السيد مولود قاسم نايت بلقاسم وزيرا للأوقاف.

1979  السيد بوعلام باقي وزيرا للشؤون الدينية

1984 السيد عبد الرحمان شيبان وزيرا للشؤون الدينية.

1986 السيد بوعلام باقي وزيرا للشؤون الدينية.

1989  السيد السعيد شيبان وزيرا للشؤون الدينية.

  1991السيد أمحمد بن رضوان وزيرا للشؤون الدينية.

1992السيد ساسي لعموري وزيرا للشؤون الدينية.

  1994 السيد عبد الحفيظ أمقران وزيرا للشؤون الدينية .

1994السيد ساسي لعموري وزيرا للشؤون الدينية.

1995 السيد أحمد مراني وزيرا للشؤون الدينية.

1997السيد بوعبد الله غلام الله وزيرا للشؤون الدينية.

بالنسبة للمجلس الاسلامي الاعلى فالشخص الذي بقي صداه حتى الان هو المرحوم الشيخ احمد حماني ولا توجد قائمة بتلك الوجوه التي توالت على رئاسة هذا المجلس الذي فقد من بريقه السنوات الاخيرة واظن هناك عدم وضوح الرؤية بين المجلس والوزارة

مؤسسة دار الافتاء : لم يعرف الاسلام في بدايته منصب المفتي وهو منصب احدثه الاتراك على  مستوى وزارة العدل للتصديق على احكام الاعدام قبل تنفيذها ثم توسعت صلاحياته والدول العربية التي تعمل بهذا النظام هي تونس عن طريق مفتي الجمهورية ومصر عن طريق مفتي الديار مع وجود الازهر والمجلس الاعلى للشؤؤون الاسلامية ووزارة الاوقاف ولبنان مع وجود مفتي للجمهورية البنمانية لتسيير امور الطائفة السنية الكريمة وسوريا مع مفتي عام والسعودية وعمان مع منصب مفتي

20797.jpgتونس : تساءل الكثير في عهد بن علي عن وجود مفتي للجمهورية والجمهورية علمانية في اساسها وكان سماحة المفتي لا يؤدي الا دورا برتوكوليا لا اقل ولا اكثر ولا ندري في ظل ثورة 14 يناير والتغيرات الدستورية والسياسية ما مصير سماحته. وقد حددت القوانين التونسية مهام المفتي فيما يالي

 مستشار الدولة في شؤون الشريعة وأصول الدين والمراسم الإسلامية، ويضطلع بكل ما يسند إليه من مهمات دينية أخرى

  • تعيين بداية كل شهر قمري باعتماد الرؤية مع الاستئناس بالحساب  ويضبط هذا الأمر تواريخ دخول السنة الهجرية
  • والأعياد الدينية
  • يمنح شهادات اعتناق الإسلام للراغبين فيها من غير المسلمين من جميع أنحاء العالم ومن جميع الجنسيات، مع التسيير في الخدمات وتبسيطها وتقريبها
  • الإجابة عن أسئلة المستفتين تكون عبر المراسلات أو بالحضور المباشر أو عن طريق الاتصال الهاتفي .
  • تمثيل الجمهورية التونسية في الملتقيات العلمية والمؤتمرات وفي المجامع الإسلامية الإقليمية والدولية وإعداد الدراسات العلمية الموكلة إليه لتقديمها والإسهام بها
  • إبداء الرأي فيما يعرض عليه من كتب مدرسية أو وثائق وبحوث ودراسات ذات العلاقة بالدين الإسلامي
    والمفتي الحالي هو  الشيخ عثمان بطيخ
  •    ali-gomaa.jpgمصر:الدكتورعلي جمعة هو مفتي الديار المصرية الحالي وهي الدارالاولى للافتاء في البلد العربية على ما اظن. والامر معقد نوع ما بوجود عدة مؤسسات ذات صيت عالمي كمشيخة الازهر والمجلس الاعلى للشؤون الاسلامية.   وموقع دار الافتاء المصرية يعطي تاريخ دار الافتاء التي  تعود الى ايام الفتوحات الاولى ولكن العهد العثماني قنن هذه الهيئة مع العلم ان مواقف المفتي ادت الى احداث بلبلة في بعض المحطات. انقر على موقع الدار دار الافتاء

 

   n00079107-b.jpgلبنان:  يعطي موقع دار الافتاء في الجمهورية اللبنانية السياق التاريخي لهذه الديار كما يالي :أُنشئ هذا المجلس بموجب المرسوم الاشتراعي رقم 18 تاريخ 13 كانون الثاني 1955 الصادر عن رئيس الجمهورية اللبنانية الأستاذ كميل شمعون، بناء لاقتراح رئيس مجلس الوزراء المرحوم الأستاذ سامي الصلح وبعد موافقة مجلس الوزراء، ومجلس النواب ونشر في العدد رقم 3 من الجريدة الرسمية الصادرة بتاريخ 19/1/1955. يؤكد هذا المرسوم استقلال المسلمين السنيين، في شؤونهم الدينية وأوقافهم الخيرية استقلالاً تاماً، ويُعطيهم حق إصدار التشريعات والأنظمة الكفيلة بإدارة هذه الشؤون وهذه الأوقاف بواسطة ممثلين عنهم من ذوي الكفاءة وأهل الرأي وهم أعضاء المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى. يرأس هذا المجلس سماحة مفتي الجمهورية اللبنانية، الذي هو في الوقت نفسه الرئيس الديني لعلماء الدين المسلمين والمرجع الأعلى للأوقاف الإسلامية والإفتاء على سائر الأراضي اللبنانية، كما أنه المشرف الأعلى على أحوال المسلمين ومصالحهم الدينية والاجتماعية في مختلف مناطق ومحافظات وأقضية الجمهورية اللبنانية - انتهى الاقتباس

  •   ان مفتي الجمهورية اللبنانية د. الشيخ محمد رشيد راغب قباني رجل اثبتت الايام انه عالم مقتدر محافظا على المباديء وقد اعتقدت سابقا بانه موظف لدى الحريري ولكن الايام اثبت ان منطلقاته مبدئية ووطنية محافظا لدور الطائفة السنية فعندما وقف مع عائلة الحريري بعد اغتيال رفيق الحريري ومع الرئيس السنيورة ضد اسقاطه كان البعض يعتقد ان مواقفه ظرفية لكن رفضه لاسقاط نجيب ميقاتي لم يعجب من وقف معهم سابقا في نفس المحنة ولكنه اثبت للاخرين الدور المبدئي الذي يلعبه والذي ادى لتعرضه الى ضغوط كبيرة ارتبطت خاصة  بموقفه من المقاومة اللبنانية والاوضاع في سوريا التي لم يجاري فيها الاتجاهات الانعزالية في ضرب الموقف الوطني لسوريا                                          --------------------300x264.jpgسوريا :    المفتي الحالي هوسماحة المفتي احمد بدر الدين حسون والد الشهيد سارية وبهذا يكون سماحة المفتي العام لسورية ابا لشهيد و مدافع عن سوريا المقاومة والمناعة في وجه التكفريين. لسماحة المفتي علم واسع وادراك قوي لدور سوريا كملتقى  لمختلف الاديان والقوميات والمذاهب. فهو مفتي للسنة وقبل كل شيء هو مفتي للسوريين اجمعينا                                                                     mofti_17.jpgالمملكة العربية السعودية :  انهسماحة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ مفتي عام المملكة العربية السعودية، ورئيس هيئة كبار العلماء، ورئيس اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء. لا ادري ان كان مهام المفتي تختلط مع مهام هيئة كبار العلماء ورئيس اللجنة الدائمة للافتاء
  •                             images-copie-2سلطنة عمانسماحة الشيخ/ أحمد بن حمد بن سليمان بن ناصر الخليلي الخروصي هو المفتي العام لسلطنة عمان                   

 

  • لمتابعة  المقالات التي اكتبها او التي يكتبها القراء او التي تروى عن الاخرين

  • انقر على
        قطر الندى  

Commenter cet article